تجارب ناجحة تحضيراً للبطولة الدولية بالكيك بوكسينغ   .:: G-S-F ::.   اختتام بطولة النخبة لألعاب القوى ورقم سوري لهبة العمر في رمي القرص   .:: G-S-F ::.   رياضة ريف دمشق وتحضيرات مكثفة للأولمبياد الوطني الثالث للناشئين   .:: G-S-F ::.   شباب نادي الوحدة يحصدون لقب دوري الكرة الطائرة   .:: G-S-F ::.   الجلاء يحرز لقب دوري كرة السلة لفئة الشباب   .:: G-S-F ::.   افتتاح 4 مراكز تدريبية بكرة اليد في اللاذقية   .:: G-S-F ::.   دور متميز لمركز التدريب التربوي بحماة في اكتشاف مواهب كرة القدم   .:: G-S-F ::.   منافسات قوية في بطولة دمشق الدولية المصغرة للملاكمة   .:: G-S-F ::.   دورة تدريبية ومعسكر للسيدات لانتقاء منتخب البيسبول والسوفتبول   .:: G-S-F ::.   نادي النواعير يفتتح مدرسة صيفية لتعليم السباحة للسيدات   .:: G-S-F ::.   إقبال كثيف على المسابح في دمشق والاتحاد الرياضي يؤكد أن أسعاره مناسبة لجميع الشرائح   .:: G-S-F ::.   منتخب سورية الأولمبي يتعادل مع منتخب تركمانستان سلبا في تصفيات آسيا   .:: G-S-F ::.  

يسعى اتحاد المبارزة هذا العام إلى تفعيل عمله وتطوير أدائه بما يصب في مصلحة اللعبة وزيادة انتشارها عبر مجموعة من الدورات والمشاركات الخارجية.
وحول الرؤية المستقبلية لهذه اللعبة أكد رئيس اتحاد المبارزة أحمد جبر الرفاعي بأن الاتحاد يضع كل جهوده خلال هذا العام لتطوير اداء اللاعبين والمدربين والحكام من خلال إقامة مجموعة من الدورات الفرعية والمركزية والمعسكرات الداخلية.

mobarza
وأشار رئيس الاتحاد إلى أن هناك بطولات خارجية مهمة تشارك فيها منتخباتنا أبرزها بطولة العالم للناشئين والشباب التي ستجري في بلغاريا بداية نيسان القادم وسيتم انتقاء اللاعبين المشاركين في هذه البطولة بعد المعسكر المغلق الذي سيبدأ في شهر آذار إضافة إلى بطولة آسيا للرجال والسيدات في لبنان منتصف نيسان والمشاركة في بطولة آسيا تحت 23 سنة التي ستجري في تايلاند في حزيران القادم وبطولة العالم للكبار في شهر آب.
واضاف الرفاعي أن روزنامة الاتحاد في البطولات المحلية غنية ومتنوعة أبرزها بطولة المراكز التدريبية وبطولة الأولمبياد الوطني لكافة الفئات كما أن هناك بطولات محلية لجميع الفئات إضافة إلى تنظيم دورات وندوات للمدربين والحكام واللاعبين موضحا أن الاتحاد يسعى إلى نشر هذه اللعبة في جميع المحافظات علما أن خمس محافظات فقط هي الفاعلة عبر مراكزها التدريبة هي دمشق وريف دمشق وحماه واللاذقية وطرطوس إضافة إلى هيئة الشرطة.
وبين الرفاعي أن هناك صعوبات وعوائق عدة تعترض الكوادر على رأسها قلة التجهيزات والأدوات والألبسة الخاصة باللعبة وقلة المشاركات والدورات الخارجية التي تساعد في صقل اللاعبين والمدربين والحكام.
يذكر ان اللعبة أفرزت لاعبين مخضرمين على مستوى عال أمثال علي ضوا وعكرمة زكريا واحمد رحمان وسيدرا دعبول وكنانة علي كما أن هناك نخبة من اللاعبين الشباب أمثال جواد منزلجي وهمام حلواني ورشا سليمان وافروديت أحمد.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق