فاكهة القشطة

بتاريخ: 2020-02-11
text

لفاكهة القشطة العديد من الفوائد الصحية، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:
- الوقاية من أمراض القلب: تحمي فاكهة القشطة الجسم من التعرّض للإصابة بأمراض القلب، إذ إنّ هذه الفاكهة تملك خصائص مضادة للأكسدة قد تحمي تأثير الجذور الحرة التي تلعب دورًا في أمراض القلب، كما قد تساهم فاكهة القشطة في السّيطرة على ضغط الدم المرتفع.
- قتل الخلايا السرطانية: بعض الدراسات قد وجدت أنّ فاكهة القشطة قد تقضي على الخلايا السرطانية، ففي دراسة واحدة لأنبوب اختبار شملت خلايا سرطان الثدي ومستخلص فاكهة القشطة، فمن المثير للاهتمام أنّ هذا المستخلص كان قادرًا على تقليل حجم الورم، وقتل الخلايا السرطانية، وتعزيز نشاط جهاز المناعة
- تعزيز جهاز المناعة: ذلك لأنّ فاكهة القشطة تتضمّن نسبة مرتفعة من فيتامين G في تركيبتها، كما أنّها تحمي الجسم من التعرض للإصابة بالعديد من الأمراض المُعدية، ونزلات البرد، والإنفلوزا، وغيرها من الأمراض.
- تعزيز صحة الجهاز الهضمي، تعمل فاكهة القشطة لوقاية الجهاز الهضمي في جسم الإنسان؛ لأنّ هذه الفاكهة تتضمن كميات كبيرة من الألياف الغذائية، والتي بدورها تزيد نشاط الأمعاء، وقدرة الجسم على طرد الفضلات والسموم والغازات المُراكمة في الأمعاء، كما أنّ الخصائص المادة للأكسدة قد تساعد في علاج الالتهابات التي تصيب الجهاز الهضمي، وبالإضافة إلى ذلك يمتلك نبات القشطة خصائص تقضي على الطفيليات، التي تتسبب في حدوث مشاكل الجهاز الهضمي.
- استقرار مستويات السكر في الدم : القشطة مفيد لصحة مرضى السكري عندما يترافق بنظام غذائي صحي ونمط حياة نشط.
- محاربة البكتيريا، بالإضافة إلى الخصائص المضادة للأكسدة، لقد أثبتت نتائج الدراسات امتلاك نبات القشطة خصائص مقاومة للبكتيريا، ففي إحدى الدّراسات التي استُخدِمت مستخلصات نبتة القشطة بتركيزات مختلفة على أنواع مختلفة من البكتيريا المعروفة أنّها تسبب الإصابة بأمراض في الفم، وكانت المستخلصات قادرة على قتل أنواع متعددة من البكتيريا بفاعلية عالية، بما في ذلك السلالات التي تسبب التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، والالتهابات الفطرية.

 

اضافة تعليق

back-top