فوائد وأضرار البابونج

بتاريخ: 2019-03-13
text

لطالما تم استخدام البابونج من ضمن قائمة الأعشاب الطبية، واشتهر مغلي البابونج بقدرته على مواجهة العديد من الأمراض، وهذا ما اثبتته العديد من الأبحاث.
وللبابونج فوائد صحية كثيرة، وهذه تشمل:
1- تعزيز المناعة
يعمل البابونج على تعزيز المناعة وزيادة حصانة الجسم ضد العدوى والالتهابات، وبهذا فان مغلي البابونج قد يكون فعال في علاج الانفلونزا وأمراض البرد، والتخفيف من أعراضها.
2- علاج الأرق واضطرابات النوم
 يعتبر مغلي البابونج مهدئاً للاعصاب ويساعد على الاسترخاء، وتناول من 3 الى 4 أكواب من مغلي البابونج يساهم في علاج الارق.
3- الأمراض الجلدية وتقرحات الفم
أن شرب مغلي البابونج أو الاستخدام الموضعي له قد يساهم في علاج بعض المشاكل الجلدية وتهدئتها مثل الاكزيما، والتهاب الجلد وطفح الحفاظات. كما وتشير بعض الدراسات إلى كون البابونج مفيد كغسول للفم، ويساهم في علاج تقرحات الفم وتعزيز صحته.
4- البابونج لعلاج الأعصاب وتشنج العضلات
وجدت بعض الدراسات أنه بعد شرب مغلي البابونج لمدة اسبوعين لوحظت زيادة في مستويات الحمض الاميني جلايسين، الذي يساهم في خفض تشنجات العضلات.
كما يساعد على استرخاء الاعصاب، مما يساهم في التقليل من أعراض المتلازمة السابقة للحيض، مثل التوتر وتقلصات الرحم والام البطن.
فوائد البابونج للاطفال
تستخدم العديد من الأمهات مغلي البابونج في علاج العديد من مشاكل الرضع، مثل المغص والاسهال والحمى.
وقد أكدت الأكاديمية الامريكية لأطباء الاسرة أن تناول الرضع لمغلي البابونج بكميات بسيطة يساهم في تخفيف الام البطن والمغص، وذلك لكونه محارب لتشنج العضلات ومهدئ لاضطرابات المعدة ومضاد للاسهال.
الاثار الجانبية لتناول البابونج
مع أن البابونج عشبة طبية ذات فوائد كثيرة، إلا أنه يجب مراعاة ومعرفة بعض الحقائق قبل تناوله، ألا وهي:  
 بحسب توصيات UMMC، يجب على النساء الحوامل عدم تناول مغلي البابونج، اذ انه يمكن أن يزيد من مخاطر الإجهاض.
 قد يكون للبابونج تأثير مشابه لتأثير هرمون الأستروجين، لذا لا ينصح للنساء اللواتي يعانين من  أمراض مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم بتناوله اذ انها قد ترفع من خطر الإصابة.
 بعض الأشخاص قد يظهرون حساسية من البابونج، تظهر أعراضها على الاغلب على هيئة مشاكل جلدية مثل الطفح الجلدي.

 

اضافة تعليق

back-top